جمعية أنوار أن تعلن عن انطلاق الترشيح لمتابعة برنامجها للتكوين الحضوري برسم السنة الجامعية 2015-2016

جمعية أنوار أن تعلن عن انطلاق الترشيح لمتابعة برنامجها للتكوين الحضوري برسم  السنة الجامعية 2015-2016
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     
    و بعد؛ يسعد جمعية أنوار أن تعلن عن انطلاق الترشيح لمتابعة برنامجها للتكوين الحضوري برسم  السنة الجامعية 2015-2016. لدا، يرجى زيارة موقعنا على الانترنيت www.anwaar.ma   وملأ اســتمارة طلب المشاركة في مقابلة التقييم.
     مديرة الشؤون الإدارية والتنسيق
     شرفة الكنوني


    نـــــظـــــــام التــــكـــويــــن
    1 - مضمون التكوين ومدته

    يتضمن التكوين الذي تنظمه جمعية أنوار موادا أفقية في منهجية العمل الفكري و الثقافة العامة و القانون و العلوم الاجتماعية و السيكولوجية و اللغات لفائدة طلبة متميزين من مختلف  تخصصات التعليم العالي.
    ينجز هذا البرنامج على مدى ثلاث سنوات ضمن غلاف زمني إجمالي يشمل 600 ساعة بمعدل 200 ساعة في السنة. ولا يتطلب المجهود المطلوب من الطلبة أكثر من ثلاث ساعات في الأسبوع.
    2- شروط التسجيل 

    يسجل الطلبة الراغبين في ذلك مؤقتا خلال السنة الأولى, بعد تعبئة استمارة التسجيل.   و يقبل نهائيا من التزموا بمتابعة التكوين و المشاركة و التفاعل مع مقتضيات التقييم.
    3- مقتضيات التقييم

    3-1 يسجل نهائيا في السنة الثانية الطلبة الذين نجحوا بنسبة 70 في المائة على الأقل في متابعة الدروس و القيام بمختلف أنشطة السنة الأولى.
    3-2 يقبل في السنة الثالثة الطلبة الذين نجحوا بنسبة 70 في المائة على الأقل في متابعة الدروس و القيام بمختلف أنشطة السنة الثانية.
    3-3 يشارك في الجامعة الصيفية الطلبة الذين قبلوا لاجتياز السنة الموالية و كذلك الذين توفرت فيهم شروط تسلم شهادة النجاح. 
    3-4 تعطى شهادة النجاح في هذا التكوين للطلبة الذين حصلوا على 60 في المائة على الأقل من تقييم دروس و أنشطة السنة الثالثة.
    تنظم جمعية أنوار سنويا مباراة لاختيار أحسن الطلبة من كل جهات المغرب لمتابعة تكوين موازٍ ومكمِّل لتكوينهم الٱساسي، يهدف إلى مساعدتهم على اكتساب مهارات أفقية تهم تنمية شخصيتهم وقدراتهم الذاتية٬ وكل ما يتعلق بحسن تدبير المسؤوليات المهنية  والمجتمعية التي سيُقبلون على تحمُّلِها في الغد القريب.
    هذا وإن الجمعية تتحمّل نفقات التكوين بالنسبة للطلبة المختارين وتشترط فقط التزامهم بمتابعة برنامجه بصفة فعٌالة تضمن مشاركتهم في تطويره وجودته ونجاعته. من جهة أخرى، فإن هذا التكوين، الذي يعتمد مقاربة تجمع بين التعلّم عن بعد وحضور بعض اللقاءات التي ستنظم جهويا والمشاركة في أنشطة ثقافية واجتماعية، سيُتوَّج بشهادة نطمح أن نوفر لها كل شروط المصداقية لتكون قيمة مضافة للطالب، تساعده على ولوج الحياة العملية في أحسن الظروف٠
    إنّ نجاح هذا العمل الجمعوي الهادف رهين بحسن اختيار الطلبة وبتنوع انتمائهم الاجتماعي والجهوي. لهذا فإننا نتوخى مساعدتنا على نشر مضمون هذا الخبر بين طلبة جامعتكم 


    jcreator
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جامعة الحسن الثاني شعبة الدراسات الاسلامية univcasa université hassan 2 casablanca .

    إرسال تعليق